21 December 2006

المطففين

واحدة من أفضل عاداتي علي الإطلاق – حينما أجلس لأقرأ القرآن الكريم أمسك بقلم وأجندة مخصصة وأكتب ما يرد علي ذهني من ملاحظات وأسئلة حول الآيات التي أقرأها.

في يوم 30 ديسمبر 2004 كتبت ملاحظاتي وأسئلتي حول سورة المطففين.

وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُواْ عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3) أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ (4) لِيَوْمٍ عَظِيمٍ (5) يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (6) 

 medium_scales.jpg

 التطفيف يكون في الميزان لاستجلاب منفعة غير شرعية أو لحرمان شخص آخر من أحد حقوقه ومستحقاته المادية. والميزان هو رمز العدالة والمساواة، ولا شك أن مفهوم العدالة يلهب النفوس الشريفة الطامحة نحو المساواة. والتطفيف مفهوم سلبي إذ ينطوي علي اهدار قيمة العدل وتكريس اللامساواة وايقاع الظلم علي طرف لحساب آخر أو علي فئة لحساب فئة أخري لتحقيق منافع ومصالح شخصية او فئوية.

فتساءلت أيمكن أن ينحصر معني التطفيف في السورة الكريمة في الميزان الحسي فقط كما نري عند البقال والصائغ .. الخ؟ أم أن مفهوم التطفيف هو مفهوم عام يندرج تحته التطفيف في الحقوق والواجبات علي مستوي الأفراد والمؤسسات، علي مستوي الحقوق العينية والأدبية؟ ولما رجعت لآيات أخري في القرآن الكريم وجدت أن هناك عدة آيات تحكي حكاية العديد من الرسل والأنبياء وتتناول تكذيب قومهم وأن هؤلاء الأنبياء يقولون:

فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِنْ قَبْلِهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ

ويوجه الله سبحانه وتعالي خصوم الرسول عليه الصلاة والسلام الي التفكير بهدوء وأن يزنوا الأمور بشكل شامل وأن يتفكروا في التهم التي يوجهونها للرسول:

(( قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ )) (سـبأ:46)

فكلمة الميزان لها مفهوم عام يتجاوز المدلول الحسي للكلمة، والتطفيف قد يكون أيضا في النقاش والجدل ويهدف الي حرمان الناس من حقوقهم وعدم الاعتراف بقوة حججهم في مواجهة حجتنا. والتطفيف قد يكون بمحاباة فئة علي حساب أخري في مواقف متطابقة وبيان ذلك أن المطففين يضربون المعايير النزيهة في مقتل فيحلّون لأنفسهم نفس الممارسات التي يحرمونها علي غيرهم بسبب اختلاف الجنس أو الدين أو اللون أو العقيدة أو العرق.

المطففين يطلبون كل حقوقهم ويستوفونها حق الاستيفاء ولا لوم عليهم في ذلك فلا يمكن أن ينتقد أحد لأنه لا يرضي بتضييع حقوقه وهو مرغم علي التخلي عنها. ولكن المطففين استحقوا هذا الوصف لأنهم يناقضون أنفسهم فحينما يطالبهم الآخرون بحقوقهم التي في أيدي هؤلاء المطففين، تري المطففين يحتالون علي الناس في الميزان ويخسروه ويأكلون أموالهم وحقوقهم بالباطل. ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون ليوم عظيم! والقرآن دائم التركيز علي تجنب الظلم ويستخدم في ذلك التذكير بيوم القيامة والوقوف أمام الله والحساب علي كل صغيرة وكبيرة في الصحف. وهو بذلك يتجاوز المفاسد الوقتية التي تلحق بالبشر من تبعات الظلم فلو انتهت الحياة الدنيا دون عقاب علي هذا الظلم فإن في الآخرة حساب أشد وقضاء أعدل.

ولعل أكثر ما يثير غضبي أن يظن المسلم القارئ لكتاب الله أن هذه الآيات ومثيلاتها التي تصور الظلم في أبشع صوره وتستحث الفرد والجماعة علي اقامة العدل هي فقط منزلة لتقريع الكافرين واستفزازهم حتي يتوقفوا عن ظلم الناس والأنبياء. بل هي آيات عامة تنتقد مفهوم الظلم والتطفيف والازدواجية وأكل الحقوق بالباطل وهي سلوكيات وصفات قد توجد في المسلم وغيره.

12:40 Posted in Religion | Permalink | Comments (9) | Tags: Religion, Quraan, justice

Comments

Mukhtar: I think you are absolutely right. Allah's warnings are not just intended for Kuffar but also for all those who follow their model by doing the wrong. I have always taken the stand that when Allah condemns someone in the Quran, He meant to condemn the behavior of that person and anyone who does the same. Furthermore, to give you an idea about how bad injustice (Thulm), an in a way, Tatfeef is a Thulm, in Sura Luqman, Allah uses the "Thulm" to describe "Shirk"!
وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13)
سورة لقمان

Muslim is not something one earns by belonging to group and gets a guarantee for anything, but it is rather a continuous state of submission to Allah as indicated by beliefs and actions that shows how we fear/respect Allah.
يا بني: خف الله عز و جل خوفا لو أتيت القيامة ببر الثقلين خفت أن يعذبك و ارج الله رجاء لو وافيت القيامة بإثم الثقلين رجوت أن يغفر الله لك.

Posted by: mihsri | 21 December 2006

كا فترة بيزيد احترامي ليك ، أكيد احنا محتاجين نقرا القران ماسكين ورقة و قلم
السائد دلوقتي انك تقرا القران كتير و خلاص ، فهمته او لا مش مهم المهم تقرأه ، استمتعت بالقراءة ولا لأ مش مهم المهم تاخد حسنات ، احنا بنقرا دلوقتي عشان ناخد حسنات مش عشان اي سبب تاني
يا ترى قراءتك يا مختار بتاخد عليها ثواب اكتر ولا اللي بيقرا القران عشرين مرة؟
كمان تفسيرك للاية أول مرة أسمعه ، و ده تفسير ممتاز عمري ما لاحظته قبل كده ، أكيد طبعا الموضوع مش في الوزن الحسي بس ، اكيد الحرام أي تطفيف في أي مكيال أو ميزان ، امتى نقدر نفسر القران كله كده
بس مالكش حق ، دا احنا ناس زي الفل ، الكلام ده اكيييد مش لنا ده للناس الكخة الكفرة اللي بيغشوا في الميزان ، يا راجل بذمتك و دينك فيه مسلم خمك قبل كده؟

Posted by: spring | 21 December 2006

العزيز مختار
اد ايه الاية قوية وكلمة الوعيد فى اولها تشير الى اهمية الحدث الذى يعقب التوعد
زيها زى ايات كتير تبدأ بالتوعد
لما رب العزة بيشرع قوانين بالتأكيد درجة الردع فيها بتبقى واضحة فى الاية
مثل اية الخمر وامر الاجتناب فيه والايات الاخرى الكثيرة التى بدأت بالويل
الحق فعلا ان فكرة كتابة الملحوظات جميلة
العزيز مختار
كل سنة وانت طيب وجعل الله كل منا عادلا فى ميزانه لكل امور حياته وحياة الاخرين

تحياتى

Posted by: tota24 | 22 December 2006

إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ
الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً

ياريت كل الناس تقرأ القرآن عشان تتعلم مش تقضية واجب وخلاص
ولو ان في ناس مش بتقرأ حتى تقضية واجب

Posted by: مهندس مسلم | 24 December 2006

مصري: جزاك الله خيرا يا دكتور علي التلخيص والإيجاز.
فعلا حينما ينتقد الله شخصا أو فئة فإنه ينتقد السلوك ذاته.
------
ربيع: الله يكرم أصلك يا باشمهندس.
بالتأكيد القرآن ليس حروفا يتعبد بها دون فهم وإعمال للعقل ورأيي الشخصي أن الأفضل علي الإطلاق هو من يفهم ثم يرزقه الله الإرادة للعمل . فاكر تدوينة طارق بعنوان نظرية العدّاد؟
http://kelmeteen.blogspot.com/2006/09/blog-post_17.html

--------
توتا العزيزة: فكرة تدوين ملاحظات أثناء قراءة القرآن ناجحة فعلا وأكثر تشجيعا علي القراءة المتأنية واكتشاف أشياء ما بين السطور. وبعد فترة هتلاقي نفسك بتعملي ربط بين آيات وبعضها بسهولة.
---------
مهندس مسلم: علي رأيك ... هو بالتأكيد القران ليس كتابا للتبرك ولا مجموعة قصص خاوية المعني أو معانيها متصلة فقط بأناس ماتوا وأمم انقرضت. ربنا يرزقنا الفهم

Posted by: Mukhtar | 24 December 2006

ايم سعيد اكتشفت هذا الموقع ، أنا استطاع لم يكتشف أي معلومات عن هذا الموضوع من قبل. أنا أيضا إدارة موقع على شبكة الانترنت، وإذا كنت ترغب في مهتمة على الإطلاق في القيام ببعض الزوار الكتابة بالنسبة لي يجب أن لا تتردد في اسمحوا لي أن أعرف، أنا دائما تبدو للناس للتحقق من سجل الويب الخاص بي. الرجاء وقف من جانب وترك التعليق في وقت ما!

Posted by: viagra | 01 August 2011

بلوق الخاص بك وبعض المعلومات أروع! لقد قرأت عدة صفحات وهنا أود فقط أن التعليق واسمحوا تعلمون أنني كنت قد تم التفكير بعمل عظيم هنا. يبقيه حتى!

Posted by: buy viagra | 01 August 2011

هذا هو واحد من بلوق لا يصدق معظم إيف قراءة في وقتا طويلا جدا. كمية المعلومات في هنا هو مذهل، مثلك عمليا كتب الكتاب حول هذا الموضوع. بلوق الخاص بك هو عظيم لمن يريد أن يفهم هذا الموضوع أكثر من ذلك. الاشياء العظيمة، يرجى يبقيه!

Posted by: kamagra | 01 August 2011

هذا هو واحد من بلوق لا يصدق معظم إيف قراءة في وقتا طويلا جدا. كمية المعلومات في هنا هو مذهل، مثلك عمليا كتب الكتاب حول هذا الموضوع. بلوق الخاص بك هو عظيم لمن يريد أن يفهم هذا الموضوع أكثر من ذلك. الاشياء العظيمة، يرجى يبقيه!

Posted by: kamagra | 01 August 2011

Post a comment